طباعة

محطات 2009

 

تشجيع مختلف قطاعات المجتمع على العمل من أجل حماية الأطفال ووقايتهم من الاعتداء، بإطلاق الجائزة العالمية لبرنامج "كن حراً" لأفضل الممارسات والانجازات في مجال حماية ووقاية الأطفال من الاعتداء:
يهتم "كن حراً" بتشجيع مختلف قطاعات المجتمع و الأفراد بإيلاء قضية حماية الأطفال والمراهقين من الاعتداء, أهمية وأولوية، والعمل على ممارسات تساعد في الحد من حالات الاعتداء. وإحدى الوسائل لتحقيق ذلك هي الجوائز التشجيعية.
فقد أطلق "كن حراً" جائزته العالمية لأفضل الممارسات والانجازات في مجال حماية ووقاية الأطفال من الاعتداء، والتي شملت 3 فئات: المؤسسات التي تعمل بشكل مباشر أو غير مباشر مع الأطفال( مثل المدارس، و المستشفيات، وغيرها)، والجمعيات والمؤسسات غير الحكومية, الأفراد، والأطفال والمراهقون (اقل من 18 سنة).

 

المساهمة بإعداد دراسات في مجال الطفولة والمراهقة:
أعد برنامج "كن حراً" وبطلب من منتدى المجتمع المدني العربي للطفولة دراسة حول دور منظمات المجتمع المدني العربية في مجال الطفولة ومحيطها المجتمعي من حيث الوعي باتفاقية حقوق الطفل ومدى توافر البنية القانونية والمؤسسية والبيانات اللازمة للتخطيط من أجل إنفاذ بنود الاتفاقية ومدى إشراك الأطفال فيها.

 

"كن حراً" يتواصل من خلال شبكات ومواقع التواصل الاجتماعي:
عمل "كن حراً" على أن يكون له حضور في مواقع وشبكات التواصل الاجتماعي للتواصل مع مختلف فئات المجتمع، فقام بتصعيد أكثر من 1180 صورة من فعالياته وأنشطته، وأنشأ قناة على اليوتيوب لعرض منتجاته التصويرية، ووضع بعض المعلومات الأساسية عن "كن حراً" على الويكيبيديا. كما قام لاحقاً بإرسال تغريدات أسبوعية للمربين متعلقة بالأطفال والمراهقين، والمشاركة بأخباره والتواصل مع الآخرين من خلال صفحة الفيس بوك.

 

إعداد أدلة تدريبية لورش عملية حول مهارات الحماية الأساسية للأطفال ذوي الإعاقة  (4 أدلة):
أعد "كن حراً" 4 أدلة تدريبية على مهارات الحماية الأساسية للأطفال والمراهقين ذوي الإعاقة. تأتي هذه الأدلة التدريبية بعد 5 سنوات من الدراسة والبحث المستفيض في مجال حماية الأطفال والمراهقين ذوي الإعاقة. كما تم القيام بعدة ورش تجريبية، أشاد أولياء الأمور والعاملين مع الأطفال ذوي الإعاقة بنتائجها. تتضمن الأدلة التدريبية تمارين وأنشطة تفاعلية ومرحة، و تغطي 4 أنواع من الإعاقات، وهي: الإعاقة البصرية, الإعاقة السمعية، الإعاقة الحركية, والإعاقة الذهنية البسيطة.

 

أفلام قصيرة للتوعية بآثار الاعتداء العاطفي على الطفل:
أعد "كن حراً" سلسلة أفلام بعنوان "أمي... أبي... أنا استحق المحبة ....فلنتشاركها معاً":
لتوعية أولياء الأمور والمربين بآثار الاعتداء العاطفي على الطفل، والاعتداء العاطفي رغم انتشاره وآثاره الكبيرة على شخصية الطفل ومستقبله إلا أنه قلما يحظى بالاهتمام من قبل المجتمع.

 

المؤتمر الدولي حول "الاستراتيجيات الفعالة لحماية الأطفال من الاعتداء  والاتجار على الانترنت":
نظم برنامج "كن حراً" مؤتمراً دولياً حول "الاستراتيجيات الفعالة لحماية الأطفال من الاعتداء  والاتجار على الانترنت"، برعاية وحضور المقررة الخاصة لدى الأمم المتحدة المعنية بمسألة بيع الأطفال و استغلالهم في البغاء و في المواد الإباحية.
ويعد هذا المؤتمر الأول في الوطن العربي الذي يناقش موضوع حماية الأطفال والمراهقين من أخطار التقنيات الحديثة والإنترنت.

 

مبادرة "حماية الأطفال الآن":
أطلق في الثاني والعشرين من شهر نوفمبر 2009، المبادرة العالمية  "حماية الأطفال الآن" والتي تدعو إلى وضع و تطبيق قوانين جديدة وشاملة تساعد في حماية ووقاية الأطفال من الاعتداء.
 أطلقت هذه المبادرة من قبل مجموعة من المختصين والاستشاريين، من بلدان وتخصصات مختلفة جمعهم هم واحد وغاية واحدة وهي حماية الأطفال من الاعتداء. تسعى هذه الحركة إلى الدفع باتجاه إيجاد قوانين تحمي الأطفال من الاعتداء، وإلى اقتراح آليات ونظم تساهم في تطبيق هذه القوانين بصورةٍ فاعلة. وتزامن انطلاق هذه المبادرة مع الذكرى العشرون لاتفاقية حقوق الطفل، واليوم العالمي لحماية الأطفال من الاعتداء، واليوم العالمي للطفل.

 

مرصد لرصد حالات الاعتداء على الأطفال والمراهقين:
أنشأ "كن حراً" مرصداً لرصد حالات الاعتداء على الأطفال والمراهقين التي تنشر في الصحف المحلية، وتصنيفها بحسب أنواع الإعتداء. هذا المرصد يساعد في إعطاء مؤشر مبدئي حول حالات الإعتداء في البحرين، وأنواعه.

 

فوز "كن حراً" بجائزة شايو لحقوق الإنسان :
فاز برنامج "كن حراً" بجائزة شايو التي تنظمها المفوضية الأوروبية لحقوق الإنسان لدول الخليج العربي. وفي حفل نظمته السفارة البريطانية وحضره جمع من سفراء الدول الأوروبية في منطقة الخليج. في الخامس عشر من ديسمبر 2009، سلّم سفير مندوبية المفوضية الأوروبية في دول الخليج العربي "كن حرًا" جائزة شايو لعام 2009.
وقد حصل "كن حرا" على هذه الجائزة لنشاطاته المميزة في الحد من الاعتداء على الأطفال في الانترنت وإساءة معاملتهم.

AddThis Social Bookmark Button