أخبار 2015

طباعة

دليل المدّرب لسلسة ورش "أتحمل مسؤولية حياتي بذكاء" نقلة نوعية تساهم في تحمّل الأطفال مسؤوليّة تطوّرهم

ديسمبر 2015

أطلق برنامج "كن حراً" التابع لجمعية البحرين النسائية – للتنمية الإنسانية دليلاً للمدرب لسلسلة ورش عمل تحت عنوان "أتحمل مسؤولية حياتي بذكاء" للمرحلة الابتدائية، والذي يمكن تطبيقه من قِبل المعلّم أو المربّي في المدرسة أو النادي أو أي تجمع آخر لأطفال تلك المرحلة. يحتوي الدليل على أربع ورش تدريبيّة مفصّله تحمل العناوين التالية: "أمضي لحلمي الجميل دائماً"، "أختار ما يطورني دائمًا"، أتحمل المسؤولية وأحصل على حلول بذكاء"، "أستعد.. أفكر.. أجد.. حلولاً ذكية لأنجز عملي".

تهدف هذه الورش لترسيخ مفهوم تحمل المسؤولية لدى الأطفال خاصة بما يتعلق بتطوّرهم،وتشجّعهم على التفكير واختيار أن يكون غدهم مختلفًا بشكل إيجابي عن يومهم، وذلك من خلال عدّة مفاهيم أهمها أن يكون لكل طفل حلم جميل يتعلّق بتطوّره الإنساني يسعى إليه. كما وتتطرّق الورش إلى أن الوصول للأحلام ليس سهلًا دائمًا، ومع ذلك يمكن تعلّم الكثير من خلال السعي لتخطي الصعوبات في سبيل الوصول للحلم الذي يسعون إليه. كما وتساعد الورشة من خلال تمارينها التفاعلية الأطفال على معرفة أنّهم في كل وقت، وخاصة عند الصعوبات، لديهم خيار بأن يقوموا بالعمل الذي يحبون والذي ربّما يضرهم أو لا يفيدهم، أو أن يقوموا بالعمل الصحيح الذي ربّما لا يحبون القيام به ولكن يعلمون بأنّه الأفضل لهم، وكيف عليهم من باب تحمل مسؤولية تطوير أنفسهم أن يختاروا العمل الصحيح بذكاء.

طباعة

في إطار التعاون مع المنظمات الأهلية يقدم برنامج "كن حراً" ورشة تدريبية لجمعية أولياء أمور المعاقين وأصدقائهم

ديسمبر 2015

قدم برنامج " كن حراً" التابع لجمعية البحرين النسائية – للتنمية الإنسانية ورشة عمل بجمعية أولياء أمور المعاقين حول "دور الآباء في حماية الأطفال ذوي الإعاقة من الاعتداء"، في جو من التفاعل وتبادل التجارب. ركزت الورشة على توعية أولياء الأمور بأهمية نظرة ولي الأمر للطفل المعاق، وتأثير هذه النظرة في حماية الطفل من الاعتداءات.

تطرقت الورشة للاعتداء الجسدي والعاطفي والإهمال، والذين يكون المتسبب الأساس فيهم هم القائمون على رعاية الطفل وأهمهم الآباء. وأنّ الآباء يريدون خير وصلاح أبنائهم ومع ذلك قد يقومون بتصرف يؤذي الطفل إما نتيجة جهل بعواقبه، أو لأنّهم يكونون تحت ضغوط لا يحسنون التصرف معها فتنعكس سلبًا على أبنائهم. كما وتم التركيز على الاعتداء الجنسي، ومناقشة تأثير ثقة الطفل بنفسه وإيمانه بقيمته على تكوين شخصية قوية تكون أقل عرضة للتعرض للاعتداء الجنسي.

طباعة

"كن حراً" يقيم فعالية بمناسبة اليوم العالمي للطفل واليوم العالمي لوقاية الأطفال من الاعتداء

نوفمبر 2015

أقام برنامج "كن حراً" التابع لجمعية البحرين النسائية - للتنمية الإنسانية فعالية في مجمع البحرين بتاريخ 19 و20 نوفمبر الجاري للإحتفال باليوم العالمي للطفل واليوم العالمي لوقاية الأطفال من الاعتداء، والذي ركز هذا العام على حماية الأطفال من التنمر.

الجدير بالذكر أن التنمر هو قيام طفل أو مجموعة أطفال بإيقاع أذى أو ضرر على طفل أو مجموعة أطفال آخرين بغرض النيل من شخصيتهم أو كسر ثقتهم بأنفسهم أو تقليص قيمتهم أمام الآخرين. وهو من الأمور الشائعة بين بعض الأطفال، والتي لها أضرار كبيرة على شخصية الطرفين، الطفل الذي يتنمر والذي تعرض للتنمر.

وانطلقت الفعالية تحت شعار "وجودي مصدر خير للآخرين" للمساهمة في الحد من التنمر بين الأطفال. اشتملت الفعالية على أنشطة متنوعة باللغة العربية والإنجليزية، منها ركن تلوين لكتاب جديد بعنوان "أنا طفل محترم وقوي وذكي" أصدره برنامج "كن حراً" لتعريف الأطفال على عمل التنمر ومضاره، وكيفية استبداله بمفاهيم وسلوكيات فيها خير للآخرين.

طباعة

"كن حراً" يصدر كتاب تلوين للأطفال بعنوان "أنا طفل محترم وقوي وذكي"

نوفمبر 2015

أصدر برنامج "كن حراً" التابع لجمعية البحرين النسائية - للتنمية الإنسانية وبدعم من بنك البحرين والكويت كتاب تلوين بعنوان "أنا طفل محترم وقوي وآمن" يساعد الأطفال على التعرف على عمل التنمر، وكيفية استبداله بمفاهيم وسلوكيات إيجابية بحيث يكون وجودهم مصدر خير للآخرين.

دشن الكتاب في اليوم العالمي للطفل، وهو يحوي مفاهيم مهمة للأطفال باللغتين العربية والإنجليزية، بحيث تظهر صورة تعبر عن عمل التنمر في صفحة، مع شرح عنه بكلمات بسيطة، وتظهر صورة للسلوك الإيجابي البديل لعمل التنمّر في الصفحة المقابلة، مع شرحه أيضاً بكلمات بسيطة، وهكذا.

يستطيع الآباء والمعلمون تحميل كتاب التلوين من الموقع واستخدامه كأداة تدريبية تفاعلية يتعرف من خلاله الأطفال على أعمال التنمر وتشجيعهم على تبني مفاهيم وسلوكيات فيها خير للآخرين.

طباعة

توقيع مذكرة تفاهم بين هيئة تنظيم الاتصالات وبرنامج "كن حراً"

أكتوبر 2015

وقعت كل من هيئة تنظيم الاتصالات وبرنامج "كن حراً" التابع لجمعية البحرين النسائية- للتنمية الإنسانية مذكرة تفاهم بشأن مشروع مشترك يتضمن إعداد وتوزيع كتيب للأطفال والمراهقين، حول التنمر الإلكتروني الذي يعاني منه الكثير منهم. يهدف الكتيب إلى زيادة وعي الأطفال بالتنمر الالكتروني وأضراره، وكيفية أخذ دور فعال للحد منه، وتجنب الوقوع ضحية له.

يأتي هذا التعاون تفعيلاً لأهداف إدارة الأمن السيبراني في هيئية تنظيم الاتصالات، وأهداف مشروع "ذكي وأكثر" الذي أطلقه برنامج "كن حراً" عام 2008، والذي يسعى إلى حماية الأطفال والمراهقين من مخاطر الانترنت والأجهزة الحديثة، والتعاون مع المؤسسات المحلية والعالمية ذات العلاقة.

الجدير بالذكر أن تعاون هيئة تنظيم الاتصالات مع برنامج "كن حراً" تمتد جذوره من عام 2009، حين دعى البرنامج هيئة تنظيم الاتصالات في المشاركة في المؤتمر الذي نظمه حول "الاستراتيجيات الفعالة لحماية الأطفال من الاعتداء والاتجار على الانترنت " وهو المؤتمر الأول من نوعه في الشرق الأوسط، وكانت لهيئة تنظيم الاتصالات كلمة مميزة فيه.

طباعة

برنامج "كن حراً" يفوز بجائزة العمل التطوعي

سبتمبر 2015

فاز برنامج "كن حراً" التابع لجمعية البحرين النسائية - للتنمية الإنسانية بالمركز الثاني في جائزة سمو الشيخ عيسى بن علي آل خليفة لأفضل مشروع تطوعي، والتي تنظمها جمعية الكلمة الطيبة بالتعاون مع الاتحاد العربي للعمل التطوعي.

أقيم حفل توزيع الجوائز في إطار الاحتفالات العربية باليوم العربي للعمل التطوعي، وتميز بالحضور البارز لبرنامج متطوعي الأمم المتحدة، والذي ضم وفداً من 18 دولة عربية، بالإضافة إلى حضور السيدة روز ماري نائب المنسق العام لبرنامج الأمم المتحدة للمتطوعين.

وقد شارك برنامج "كن حراً" بمشروع "ذكي وأكثر" الفائز بالجائزة، والذي يهدف إلى حماية الأطفال والمراهقين من مخاطر الإنترنت والأجهزة الحديثة، والتعاون مع المؤسسات ذات العلاقة للمساهمة في خلق بيئة أكثر أمناً للأطفال على العالم الافتراضي، بالإضافة إلى نشر الوعي بين مختلف فئات المجتمع، وبناء المهارات التي يحتاجها الأطفال، والمراهقون، والمربون للحماية على الإنترنت.

طباعة

كن حراً" يصدر دليلاً لسلسلة ورش تدريبيّة عن "الانشراح"

أغسطس 2015

أصدر برنامج "كن حراً" دليلاً للمدرب لسلسلة ورش عمل تحت عنوان "الإنشراح" للمرحلة الابتدائية. حيث الهدف من هذه الورش هو تعريف الطفل بقيمة الانشراح وأهميّته في حياته والكيفية التي يمكنه أن يتعامل مع الأمور الحياتيّة بطريقة تساعده على غرس هذه القيمة لديه. يحتوي الدليل على أربع ورش هي كالتالي:
1. أوازن بين حزني وفرحي: تساهم هذه الورشة في مساعدة الطفل على أن يتعامل مع الأحداث في حياته بتوازن، بحيث لا تهيمن عليه الأحداث المحزنة فلا يرى سواها، ويستطيع أن يستمد نشاطه وطاقته من الأحداث المفرحة ويقدّرها.
2. الانشراح مصدر سعادتي: الهدف من هذه الورشة هو ايصال مفاهيم الانشراح للطفل وكيفيّة منح الأحداث التي تحصل في حياته معان تساهم في تطويره وتقوية شخصيّته.

طباعة

برنامج "كن حراً" يشارك في ورشة عمل " المصفوفة المعرفية التربوية لمبادرة الأسر المعرفية" بالمملكة العربية السعودية

يوليو 2015

شاركت أ. عصمت حماد من برنامج "كن حراً" في ورشة عمل "المصفوفة المعرفية التربوية لمبادرة الأسر المعرفية"، والتي أقيمت في جدة، بدعوة كريمة من سمو الأمير فيصل بن عبد الله آل سعود، رئيس اللجنة التوجيهية الدائمة لمجموعة الأغر.

تهدف هذه الورشة إلى مناقشة وتطوير المشاريع الأساسية ضمن مباردة "الأسرة المعرفية" والتي أطلقتها مجموعة الأغر في يناير 2015. المبادرة تسعى إلى تعزيز عملية تحويل المملكة العربية السعودية إلى مجتمع معرفي، منطلقاً من أهمية الأسرة في تنشئة جيل جديد تقوده ثقافة المعرفة والتعلم. وقد تمت دعوة برنامج "كن حراً" للمشاركة في ورشة العمل ليساهم بخبراته في هذا المجال. فلقد اكتسب البرنامج خبرة خلال السنوات الثلاثة عشر الماضية في جوانب متعلقة بحماية الأطفال والمراهقين من الاعتداء والاهمال، والعمل على تعزيز القيم الإنسانية في الأسرة، وبناء شخصيات الأبناء ليكونوا أشخاصاً فاعلين في المجتمع.